גודל אות   א   א   א     הקטן פונט     הגדל פונט

احداث مدرسيه بالابتدائيه 2011-2010

أحداث مدرسية
   بالابتدائية
    2010-2011
 
 
 
اعداد الكلمات: نائبة المديرة روفاليت فزع
   الاعداد المحوسب : مركزة الحاسوب ساندي مريان


الانتخابات لرئاسة المجلس 14.10.10    

 أسبوع اللغة العربية  1.11.10  

 
 

التألق والامتياز في المدرسة الارثوذكسية الابتدائية - الرملة 30.6.11 

                                                            

14.10.10

14.10.10
 
      
 
       

مانويل الفقس يفوز برئاسة مجلس طلاب

المدرسة الارثوذكسية الابتدائية في الرملة

 مع افتتاح المبنى الجديد للمدرسة الارثوذكسية الابتدائية ، وافتتاح البرامج والفعاليات اللامنهجية،نظمت مركزة مجلس الطلاب المعلمة ميرا منير،اسبوعين متميزين بالديمقراطية، الدعاية الانتخابية وحرية التعبير عن الرأي. حيث قام الطلاب من الصف الثاني حتى الثامن بإنتخاب ممثليهم لمجلس الطلاب كما وتنافس خلال هذه الفترة عدد من الطلاب لرئاسة المجلس، الذين عرضوا افكارهم ومخططاتهم على الجميع  من خلال الحملات الانتخابات.

وفي يوم الانتخابات لرئاسة المجلس، تمّ تشكيل لجان انتخابات مكوّنة من طلاب المجلس القديم الذين لعبوا دوراً هاماً في انجاح هذا اليوم، حيث آخذوا على عاتقهم مهمة فتح صناديق الاقتراع والاشراف على عملية الانتخابات وعدّ الاصوات.وفي نهاية اليوم اعلنتمركزة المجلس عن النتائج وعن فوز الطالب مانويل الفقس من الصف السابع بمنصب رئيس مجلس الطلاب للعام الدراسي 2010 – 2011. وقد قام الطالب بتقديم شكره لكل من مديرة المدرسة، مركزة المجلس، طاقم المعلمين وجميع الطلاب الذين منحوه الثقة والدعم والتشجيع ، ووعد الجميع بتنفيذ برامجه وواجباته.

وقدهنأت مديرة المدرسة المربية الهام فزع مخول الطلاب بمشاركتهم في هذه الانتخابات الديمقراطية  واثنت على اهمية مشاركة الطلاب بهذه الفعالية لتنمية روح المبادرة والمسؤولية لديهم، كما واعربت عن اهمية الدور الذي يقوم به مجلس الطلاب من خلال الفعاليات التربويه واللامنهجيه داخل المدرسة وخارجها  خلال كل السنة الدراسية وشكرت جميع المعلمات ومركزة مجلس الطلاب المعلمة ميرا منير على ارشادها للطلاب وتحضيرها  لهذا اليوم الناجح.

كما واعربت مركزة المجلس المعلمة ميرا منير عن فرحتها بهذا النجاح، قائلة: " ان نجاح سير الانتخابات يدّلعلى تذويت قيم ومبادىء الديمقراطية مثل المساواة، حرية التعبير عن الرأي واحترام الاخرين. بالاضافة لغرس السلوكيات والمعايير الصحيحة، لدى الطلاب في إختيارهمالمُمثل الافضل الذي يتحلى بالصفات والمهارات  القيادية، المسؤولية، الالتزام والتضحية".

1.11.10

1.11.10

 
 
 
 أسبوع اللغة العربية في المدرسة الارثوذكسية الابتدائية الرملة  

إيمانا منها بضرورة تشبّث طلابها بلغتهم وعاداتهم. شمّر طاقم اللغة العربية في المدرسة الابتدائية  عن سواعدهم ونظّموا أسبوعا حافلا بالفعاليات  والمحطّات .

إفتتحت المعلمة لوريس منسى بفكرتها الرائعة أسبوع  اللغة  العربية من خلال  عرض  ميثاق  اللغة العربية  لهذا العام  على شريحه  كبيره   بمدخل المدرسة بطقس مؤثر وقام بعض الطلاب بقراءته على مسمع من جميع الطلاب .

في مستهلّ الأسبوع إستضافت المدرسة ضمن برنامج السلة الثقافية وبالتناصق مع المركز الجماهيري العربي ومركزة التربية الاجتماعية المعلمة هناء كردي , الكاتبة الهام دويري - تابري  التي أتحفت الطلاب بأسلوبها القصصي ومن ثمّ  تبعها الكاتب والشاعر سعود الأسدي الذي عزم على ترسيخ جزء من تراثنا العريق بأذهانهم وذلك بطريقته السلسة والراقية تبعه الممثل لطف نويصر ومسرحيته الممتعة التي رسمت البسمة على وجوه  الطلاب .

تجدر الاشارة الى  أن الاسبوع كان حافلا بالفعاليات التي قسمت بين الطلاب  حسب الصفوف الاول حتى الثامن والمستوى ومنها :بازل الحروف, دومينو الكلمات ومفردها ومسابقة إختبر معلوماتك وبالطبع تربّع الشاعران توفيق زياد ومحمود درويش  على عرش الأسبوع إذ قامت المعلمات بتحضير عارضة شرائح على كل واحد منهما .

وقد افادت مديرة المدرسة السيدة الهام فزع مخول ان هذا الاسبوع جاء ضمن مشروع "عام اللغة العربية" الذي قررتة وزارة التربية والتعليم للعام الدراسي الحالي والذي يهدف لتعزيز اللغة العربية والنهوض بمكانتها, والسعي لدعمها وتمكن طلابنا منها على النحو الامثل, وأعربت عن شكرها وتقديرها لمعلمات اللغة العربية: فاطمة الدنف, لوريس منسى ,ﭭرجيني ضبيط, رمين الخاطر, أحلام سلامة وايلين فرهود على المجهود الذي بذلوه في سبيل إنجاح الأسبوع وقد أعرب أولياء أمور الطلاب عن رضاهم وشكرهم للإدارة وطاقم المعلمين الذين حاولوا تعزيز اللغة العربية ورفع شأنها  وتوطيدها بالهوية القومية .

(بقلم مركزة اللغة العربية : المعلمة فاطمة الدنف) 

  

6.11.10

6.11.10
 
 

مهرجان الزيت والزيتون في الارثوذكسية الابتدائية – الرملة

احتفالا بموسم قطف ثمار شجرة الزيتونوضمن سلسلة الفعاليات اللامنهجية  والتي تعتبر منأسس نجاح ودعم المسيرة التربوية في المدرسةوبهدف ترسيخ الثرات والقيم والعادات العربية في نفوس الطلاب وإختتاماً لأسبوع اللغة والثقافة العربية، احتفلت المدرسة الارثوذكسية الابتدائيه في الرملة بموسم قطف الزيتون من خلال فعاليات تربويه وتعليمية خاصة ومميزة ألقت الضوء على شتّى المواضيع المتعلّقة بالزيت والزيتون وعلى الجوانب المختلفة من تراثنا الاصيل.

وقد اشادت مديرة المدرسة السيدة الهام فزع مخول من كلمتها ببداية الفعاليات عن اهمية شجرة الزيتون وحثت الطلاب على التمسك بالتراث وباللغة العربية وشكرت كل القائمين على هذا اليوم , معلمي المدرسة, طلاب , لجنة اولياء امور الطلاب, مرشدين وخصت بالذكر مركزة التربية الاجتماعية المعلمة هناء كردي. كما ويذكر ان مديرة المدرسة قامت بصحبة الزائرين الكرام بالتجول بين المحطات المختلفة داخل الصفوف وفي ساحة المدرسة حيث تناول الطلاب المناقيش والقطايف وشربوا عصير الليمون .

بعد ذلك، عبّر رئيس الجمعية ورئيس مجلس المدرسة السيد ميشيل قشير عن فرحته لغرس اول اشجار الزيتون في مبنى المدرسة الجديد، وعن اهمية الحفاظ على لغتنا وتراثنا العربي.

ثم اعتلت جوقة المدرسة المنصة للغناء وتلتها فرقة الدبكة لتقديم رقصة شعبية مميزة. وبعدها توجه اعضاء الجمعية الارثوذكسية مع اعضاء مجلس الطلاب لغرس اولى اشجار الزيتون في ساحات المدرسة.

ومع انتهاء طقس إفتتاح المهرجان، توجه الطلاب للمحطات المختلفة التي قامت مركزة التربية الاجتماعية المعلمة هناء كردي، بتنظيمها وذلك بالتعاون مع طاقم المعلمين والمعلمات في المدرسة، حيث شارك الطلاب بعدة محطات ممتعة من ضمنها: رصّ وكبس الزيتون، العطور والصابون، الحلويات الشرقية، صنع الحُلى والاكسسوارات، الموسيقى الشرقية، العلاج بالاعشاب، الحطـّات العربية، ومحطة الادباء التي تربع على عرشها الاديب محمود درويش.

وفي نهاية اليوم، نظّم طلاب صفوف السوابع بإرشاد مربيات الصفوف طقوس العُرس الفلسطيني. ودعوا جميع طلاب المدرسة من الصف الاول حتى الثامن للمشاركة في المراسيم المميزة، كما ودعوا مدير المدرسة الارثوذكسية الثانوية الاستاذ منذر زبانة وجميع المعلمين والطلاب من الصف التاسع حتى الثاني عشر لمشاركتهم فرحتهم والرقص معهم على انغام الاغاني العربية المميزة للعرس الفلسطيني ومسك الختام كانت حلقة الدبكة الكبيرة التي جمعت بين طلاب ومعلمي المدرستين في ساحة المدرسة.

11.2.11

11.2.11

أسبوع الإنترنت الآمن في المدرسة  الأرثوذكسية الابتدائية

خصصت مدرسة الأرثوذكسية الابتدائية في  الرملة، أسبوعاً تعليميًا بعنوان: "الانترنت الآمن"، لتدريس الطلاب وللحديث معهم عن عالم الانترنت وعن المخاطر الكامنة به، وكيفية استعماله والإبحار به بصورة آمنة، ذلك من منطلق حرصا لإدارة على سلامة الطلاب، ووفقًا لبرنامج اقترحته وزارة التربية والتعليم في موضوع البيئة التعليمية.

هذا وقد وضعت مركزة مادة الحاسوب المربية ساندي مريان,  وكل من المربيات ارسياك زعرور ورنا فقس خطة  تنفيذية لجميع الصفوف بدءًا من الصفوف الأولى، حتى الصفوف الثامنة، اشتركت فيها المستشارة التربوية للمدرسة،  أدوريه حبش  .إذ تم الحديث خلال الأسبوع مع طلاب جميع الصفوف عن مخاطر الانترنت وعن كيفية استخدامه بالشكل الصحيح، ذلك خلال فعاليات تربوية قام بها الطلاب

هذا وزار طلاب الصف السابع والثامن مركز اشكول هباييس واستمعوا إلى محاضرة قيمة  بعنوان: "الاتصالات والشبكات الاجتماعية  ولا سيما الفيسبوك "، تحدَّث فيها   ممثلة عن الشرطة وباحث وعالم في مجال الحاسوب   إضافة إلى المستشارة التربوية للمدرسة ومديرة مركز اشكلول هباييس  سيجليت دهان عن تاريخ الاتصالات، تطور طرق الاتصالات،ايجابيات وسلبيات الاتصالات.

 بقي ان ننوه انه اختتم أسبوع الانترنت الآمن "بالتوقيع على معاهدة"، حملت عدة بنود، تدعوا فيها الطلاب  إلى أخذ الحيطة والحذر خلال إبحارهم في الانترنت، بالإضافة إلى التّدابيرالتي تَقيهم من شرّ مخاطر الاستعمال غير الحكيم للانترنت.

25.2.11

25.2.11
 
 
 

أسبوع التثقيف الصحي واسبوع المربي والمعلم

المدرسة الارثوذكسية الابتدائية بالرملة

 

أُقيم هذا الأسبوع "أسبوع التثقيف الصحي" في المدرسة الارثوذكسية الابتدائية بالرملة باشتراك طلاب الصف الاول حتى الثامن تحت اشراف مركزة التربية الاجتماعية هناء قشوط كردي وذلك لإثراء الطلاب بمعلومات ونصائح حول مواضيع مختلفة تتعلق بالصحة. شملت هذه المواضيع جيل المراهقة, التغذية الصحيحة, , العناية بالأسنان, صحة الفتاة والشاب, مضار الكحول والسموم , العناية المكثفة , الحذر في الطرق وغيره.

افتتح هذا الأسبوع بمباركة إدارة المدرسة في طابور الصباح , حيث قامت مديرة المدرسة المربية الهام فزع مخول بالقاء كلمة تطرقت من خلالها لأهمية المحافظة على الصحة والوقاية في حياة الفرد اليومية وان الصحة هي حالة اكتمال السلامة جسدياً وعقلياً واجتماعياً، لا مجرد إنعدام المرض أو العجز, وتمنت لجميع الطلاب أسبوعا صحيا ناجحا فيه يتزود كل طالب بشتى المعلومات الثقافية.وطالبت بإتباع حياه صحية من حيث التغذية السليمة والتمارين الرياضية. وشكرت مركزة التربية الاجتماعية المعلمة هناء قشوط كردي وجميع القائمين على إنجاح هذا الاسبوع المـُكلل بالتعاون الذي هو اساس كل نجاح وامتياز.وذكرت ان هذا الاسبوع يصادف اسبوع المربي والمعلم وطلبت من الطلاب تكريم المعلمين بكلمة او برسالة جميلة تعبر مدى شكرهم وتقديرهم لعمل المعلمين في المدرسة.كما قام الطالب مناويل الفقس رئيس مجلس الطلاب بالقاء كلمة حول اهمية الوقاية لحماية انفسنا ومنع الاصابة بالامراض وتمنى للطلاب اسبوعا صحيا ناجحا وليكن هذا الشعار القدوة والمثل الصالح.

 

وقد قامت معلمات العلوم مونيكا جضم وهناء قشوط وجانيت امسيس بإلقاء محاضرات في الصفوف المختلفة حول التغذية الصحية السليمة، ونظم معلمو التربية البدنية فادي بطشون ومرلين سعد فعاليات رياضية في الصباح الاول من الاسبوع والقوا محاضرات حول اهمية الرياضة والجلوس الصحيح علي الكرسي.وضمن موضوع حوادث الطرق شارك رجل شرطة المرور. وشارك طلاب السوابع والثوامن بمحاضرة حول مضار الكحول والسموم من قبل المنظمة لعالم نظيف من السموم , وقد ساعدت في القاء المحاضرة الطالبة شهد العجو من الصف الثامن, اضافة الى سماع محاضرات في اشكول هبايس بمبادرة معلمة العلوم جانيت امسيس بموضوع العناية المكثفة في المستشفيات من قبل طبيب, وموضوع التركيب الضوئي والغذاء في النباتات وتاثيره على الكائنات الحية,  ونظمت المستشارة التربوية ادوريه حبش بالتعاون مع معلمة العلوم هناء لبنات صفوف الخوامس السوادس محاضرة حول موضوع التربية الجنسية وبالمقابل نظم استاذ فادي بطشون محاضرة بذات الموضوع للبنين.

وقد اختتم هذا الاسبوع يوم الجمعة حيث اقيم يوم التغدية السليمة حيث قدمت وجبات  صحية لجميع طلاب المدرسة بتحضير مشترك من الطلاب والمعلمين على حد سواء احتوت الوجبات على مركبات غداء اساسية ومفيدةحسب  " الهرم الغذائي".

نتمنى أن يكون طلابنا قد إستفادوا من هذه الفعاليات, وأن يَعوا أهمية الحفاظ على الصحة التي لا تُقدَّر بثمن.

اما بالنسبة لاسبوع المربي والمعلم فقد قام مجلس الطلاب بالتعاون مع المعلمة ميرا منير مركزة المجلس والمعلمة لوريس منسى بتحضير مفاجأة لكل طاقم التدريس وهي شهادة تقدير قُدمت صباح اليوم الاخير من الاسبوع مع وردة حمراء تعبيرا عن شكرهم وامتنانهم لما يقدموه خلال السنة الدراسية. وقامت فرقة العزف التابعة للكشاف الارثوذكسي بابداعنا بفقرة عزف لتكريم المعلمين .

(بقلم مديرة المدرسة الهام فزع مخول) 

25.3.11

25.3.11
 



المدرسة الأرثوذكسية الابتدائية في الرملة تحتفل بيوم العائلة

مع حلول الربيع وإيمانا ً بأن العائلة هي ركيزة المجتمع ومصدر مجده وارتقائه ,احتفلت يوم الجمعة المنصرم المدرسة الأرثوذكسية الابتدائية في الرملة بعيد العائلة, وذلك بمشاركة جميع أهالي الطلاب وكافة المعلمين والمعلمات ورئيس و أعضاء الجمعية الأرثوذكسية في مدينة الرملة ومدراء مدارس,  انقسم الاحتفال لقسمين أول قسم كان من نصيب الصفوف الأولى لغاية الصفوف الرابعة   إذ امتاز الأحتفال بتنوع الفقرات الغنائية والرقصات والأشعار, التي لامست قلوب كل من تواجد هنالك. فقد استطاعوا الملائكة الصغار رسم بسمه ,فرح, فخر واعتزاز على شفاه كافة الاباء ,الأمهات ,الهيئة التدريسية وأعضاءالجمعية الأرثوذكسية . شمل الحفل الفقرات التالية:

عرض لجوقة المدرسه اغنية "كان عنا طاحون" من صفوف ثالث تدريب الاستاذ شكري

 قدم طلاب الصف الأول اغنية " ماما يا ما ما" تدريب المعلمه ليديا

 اما طلاب الصف الثاني فقدموا أغنية " شكرا اليك يا ماما" تدريب المعلمه فيفيان ,تلا ذلك كلمة من الام نيلم خليلي عن لجنة الاهالي

رقصة لطالبات الصف الاول تدريب المعلمه ايلين فرهود

 أغنية " امي يا امي" لطلاب الصف ثاني تدريب المعلمه ارسياكزعرور

كلمة رئيس مجلس الطلاب الطالب مناويل فقس

اغنية " اصحاب المهن" لطلاب الصف الاول تدريب المعلمه ايلين

" اقاويل وشعر" لطلاب الصف الثالث تدريب المعلمه مونيكا

اغنية " ماما" لطلاب ثالث ميرا تدريب المعلمه ميرا منير

اغنية "يا ست الحبايب" لطلاب الصف الرابع تدريب المعلمه فيروز وهاب ثم عرض لفرق الدبكة

كما وتحدث بالحفل كل من رئيس الجمعية الأرثوذكسية بالرملة السيد ميشيل قشير الذي شدد خلال كلمته على أهمية الدور الذي يلعبه الأهل في تنشئة جيلٍ واعٍ مثقفٍ  ومتعلمٍ , تلتها كلمة  مديرة المدرسة الأرثوذكسية المربية الهام فزع مخول وجاء في كلمتها " العائلة هي مصدر الحنان والرعاية والعطاء بلا حـدود,هـي الجندي المجهول الذي يسهر الليالي ، ليرعي ضعفنـا ويطبب علتنـا, هـي الإيثار والعطـاء والحـب الحقيقـي الذي يمنـح بلا مقابـل ويعطـي بلا حـدود..."

 اما القسم الثاني للاحتفال فكان من نصيب الصفوف الخامسة لغاية الثامنة

 واليكم فقراته:

عرض الجوقه طلاب الصف الخامس مع شكري

 كلمة السيد مشيل قشير ورئيس الجمعيه ورئيس لجنة المدرسه

طلاب سابع اغنية "يا مرم البكر" تدريب المعلمه ميراعازار

كلمة مديره المدرسه السيده الهام فزع مخول

خامس اليانا البنات رقصه تدريب الطالبه كريستي فقس

طلاب خوامس اغنيه تدريب المعلمه سما شاهين

كلمة الام: فريده بشاره عن لجنة الاهالي

خامس فاطمه البنات رقصه

 سادس هناء : "اغنيه امي ثم امي " تدريب المعلمه هناء

سادس صديقه: شعر تدريب المعلمه صديقه

كلمة رئيس مجلس الطلاب مناويل فزع

رقصه هنديه للبنات سوابع وثوامن تدريب الطالبه مرام الجاروشي

طلاب سابع اغنية "حمرا صيحاتك" تدريب المعلمه ميراعازار

عرض مسرحي لطلاب سابع تدريب المعلمه فيفيان جبران

رقصه لطالبات سابع مياده

شعر ( للطالبات شهد عساف, نورمحارب وفيوليت ابو العظام)

فرقة الدبكه المدرسيه تدريب عمر عيسى

ثامن ساندي: رقصه

كلمة الطالب ادم سلامه

طلاب ثامن "اغنية جادك الغيث"و "اغنية عل الندى " تدريب المعلمه ميراعازار

 طلاب سادس بعرض الدفاع عن النفس تدريب عمر عيسى

يجدر ان الفقرات الفنية المختلفة التي قدمها الطلاب  هي جزء من حصيلة عمل خلال السنة الدراسية الحالية ضمن البرامج الا منهجية وبرامج  الاثراء : جوقة غنائية وموسيقى , فرقة دبكة وفن الدفاع عن النفس ,   سايكومتري للصغار , رسم, الرملة مدينتي وعالم البيئة, عناقيد التفكير ,عالم الحيوان , المسرح , الاعلام والتصوير.

وفي نهاية الاحتفال شكرت مديرة المدرسة المربية الهام فزع مخول الجمعية الارثوذكسية في الرملة فردا فردا على دعمها الدائم للمدرسة, وخصت بالذكر السيد ميشيل قشيررئيس الجمعية ,المعلمة روفاليت فزع- نائبتها, المعلمة هناء قشوط كردي  مركزة التربية الاجتماعية والقائمة على هذا الاحتفال, المعلمة ميرا منير مركزة مجلس الطلاب, كل المربيات على تدريب الطلاب لتقديم الفقرات المختلفة, المعلمات – فرجني ضبيط وفاطمة الدنف, عريفتا هذا الحفل,المستشارة التربوية ادوريه حبش ,المعلمات ايلين فرهود وليديا زعرور وتسيبي جنيدين وهناء قشوط كردي على تحضير المنصة وتزينها ,الاخت فاتنة حنحن سكرتيرة المدرسة الأم الحنون, والاخ جبران قشيرعلى كل التحضيرات  .
 
ومن المدرسة الثانوية على تعاونهم الدائم المدير الاستاذ منذر زبانة والسكرتيرة منال امسيس والاخ خضر امسيس ومجلس الطلاب على مساهمته بإنجاح مشاريع في المدرسة, ومساندته للإدارة وللمعلمين وللطلاب.  كل الطلاب فرداً فرداً متمنية لهم السعادة والنجاح , لجنة الأهالي وكل اهالي الطلاب على دعمهم لابنائهم ولادارة المدرسة ولمعلميها والاخ الياس ابو طبيخ على مرافقته للمدرسة دائما بكل احتفالاتنا.

بقي ان نذكر ان قام   كافة الطاقم التدريسي في المدرسة الابتدائية الأرثوذكسية   بتكريم مديرة المدرسة المربية الفاضلة الهام فزع مخول  بمناسبة مرور عشر سنوات على توليها إدارة المدرسة بجدارة ومهنية عالية.

 

 

17.6.11

17.6.11
 

تتويج ملكات القراءة لعام 2011

في الارثوذكسية الابتدائية في الرملة

في خطوة مميزة وايماناً بالقول:" الكتب سعادة الحضارة بدونها يصمت التاريخ ويخرس الأدب" نظمت امينة المكتبة المعلمة اولغا القلق ومعلمة اللغة العربية المعلمة لوريس منسى، احتفال على مستوى رفيع يهدف إلى توثيق العلاقة بين المطالعة العامة والطالب, تم من به  تكريم المجموعة الطلابية البارزة في موضوع المطالعة المدرسية, من خلال إعطاء أعلى وسام تقدير في هذا المجال  "ملكات القراءة " للعام الدراسي الحالي. ومن الجدير ذكره انه شهرياً  يتّم توزيع شهادات تقدير "أمير القراءة"  في طقس خاص ومميز على الطلاب الذين يقرأون العدد  الأكبر من القصص وذلك بهدف حثّهم وتشجيعهم  الاستمرار في المطالعة والقراءة.
 
في المرحلة الأولى من الطقس وفي أجواء موسيقية شيقة، قامت المعلمات بتوزيع شهادات التقدير لأمراء القراءة الذين قرأوا مجموعه تتراوح بين 30 - 80 قصة خلال السنة الدراسية الحالية وبلغ عددهم 30  طالب وطالبة . وفي المرحلة الثانية  قدّمت المعلمة لوريس ملكات القراءة اللواتي قرأن 90 حتى 104 قصة خلال السنة لتتويجهن وتوزيع شهادات تقدير وهدايا رمزية عليهن.
 وهن:-من الصف الاول: الطالبه اسيل (90 قصه), من الصف الثالث: الطالبات- آية (101 قصه), زينه (95 قصه) , مريان (101 قصه) , جوان (104 قصه) , جلنار (104 قصه), من الصف الرابع: الطالبه أسماء (90 قصه)وقد قامت مديرة المدرسة السيدة الهام فزع مخول ورئيس لجنة المدرسة السيد ميشيل قشير وامينة المكتبة المعلمة اولغا القلق بتتويج الملكات وتوزيع شهادات التقدير عليهن. كما وأتحفت السيدة منال امسيس جميع الحضور بكعكة خاصة على شكل كتاب أعدتها خصيصاً لهذا الحفل ، وقد دُهش الطلاب بشكلها ومذاقها.
 
وفي نهاية الاحتفال شكرت مديرة المدرسة السيدة الهام فزع مخول كل من المعلمة لوريس منسى على تجهيزها لهذا الاحتفال وتحضير شهادات التقدير المميزة , امينة المكتبة المعلمة اولغا القلق على عملها الدوؤب لتحفيز الطلاب على القراءة, وأيضاً الأخ جبران قشير الذي ساهم بجدارة في تجهيز لوازم الإحتفال ,  كما وعبرّت عن جزيل شكرها لمعلمات اللغة العربية اللواتي تعملن على غرس حب المطالعة والقراءة لدى الطلاب.

22.6.11

 22.6.11
 

 

"فرح ومرح وابتسامة"

 شعار اليوم الرياضي ومهرجان الطالب لعام 2011  في المدرسة الارثوذكسية في الرملة 


بعد انتهاء فترة الامتحانات الفصلية وقبل ان ينتهي العام الدراسي نظمت المدرسة الارثوذكسية الابتدائية يوماً مميزاً مليئاً بالفعاليات والنشاطات الرياضية والترفيهية المشوقة التي برزت فيها الروح الرياضية  وتعابير الفرح والابتسامة على وجوه الطلاب.

وقد قام كل من مركزة التربية الاجتماعية المعلمة هناء كردي ومركز التربية البدنية الاستاذ فادي بطشون بتنظيم وتنسيق يوماً حافلاً بالفعاليات والمحطات الرياضية المميزة في ساحة المدرسة حيث شمل البرنامج العديد من المحطات الشيقة منها مسابقات رياضية بين الصفوف المختلفة، محطات العاب منتفخة، محطة سيارات، محطة تجميل ، محطة شعر البنات وتوزيع الفشار  وغيرها من المحطات الممتعة.

وفي نهاية اليوم عبرّت مديرة المدرسة المربية الهام فزع مخول عن جزيل شكرها لمركزة التربية الاجتماعية واستاذ االتربية البدنية، جميع المربيات والمعلمين، طاقم المدرسة وطلاب الصف العاشر من المدرسة الثانوية الذين مدّوا يد العوّن لتفعيل المحطات المختلفة.

كما وأضافت قائلة: "ان نجاح اليوم يعود للتعاون بين جميع افراد طاقم المدرسة والى انضباط الطلاب ومحافظتهم على النظام ومشاركتهم المرحة وابتساماتهم وسعادتهم التي أضفت البهجة والسرور في قلوب الجميع".

30.6.11

30.6.11
 
 
 

التألق والامتياز في المدرسة الارثوذكسية الابتدائية - الرملة

 توزيع شهادات الامتياز على الطلاب المتفوقين في نهاية السنة الدراسية

 2010 – 2011

 

أجرت المدرسة الارثوذكسية الابتدائية في نهاية العام الدراسي الحالي طقساً خاصاً ومميزاً لتوزيع شهادات التقدير للطلاب المتفوقين الذين حصلوا على معدل 95 وما فوق من الصف الاول حتى الثامن. أضافةً الى ذلك تمّ توزيع شهادات مميزة للطلاب ذوي الاخلاق الحميدة، الطلاب الذين تميزوا بروح المبادرة والمساعدة والطلاب المثابرين.

وقبل ان تبدأ العطلة الصيفية توجهت مديرة المدرسة المربية الهام فزع مخول لطلابها قائلة: "انني فخورة جداً بالنتائج التي احرزتوها االطلاب، أهنئكهم وأهنىء أهاليهم معهم، كما واتمنى دوام التقدم والانجاز الباهر لجميع طلاب المدرسة واطلب منهم المثابرة والاجتهاد وتكثيف المطالعة لأنها تثري الانسان وتنير له الطريق الى النجاح. كما وأطلب من جميع طلابنا المحافظة على انفسهم والحذر خلال العطلة الصيفية واتمنى لهم عطلة سعيدة وآمنة".

ومن الجدير ذكره مشاركة الطلاب في عرض شيّق للسيرك الصيني أبهر الجميع بحركاته وليونته وذلك بالتعاون مع المركز الجماهيري العربي.

احداث مدرسيه بالابتدائيه 2011-2010