גודל אות   א   א   א     הקטן פונט     הגדל פונט

أحداث مدرسيه بالثانويه 2008-2009

بدايه 3/9/2008 7-10-2008 24-9-2008 20-11-2008
22-12-2008 28-1-2009 20-3-2009 15-5-2009

بدايه

الفعاليات المدرسية في الارثوذكسيه الثانويه

للعام الدراسي  2008-2009

يكتبها الاستاذ الياس منسى
 

3/9/2008

 

الارثوذكسيه الثانوية تفتتح ألسنه الدراسية

 في دوره تعليميه للهيئة التدريسية

التدريس في صفوف "متغايرة المستويات "   يشكل تحدٍ كبيرٍ للمعلم ِ  الذي يسعى بشتى الوسائل لرفع ِ مستوى الطلاب داخل هذا الصف, إنطلاقا ً من هذه الفكرة,  افتتحت  السنة الدراسية الجديدة 2008-2009 في المدرسةِ الارثوذكسيه الثانوية  أبوابها  بدورةٍ دراسيةٍ ثنائيه الأيام  للهيئة التدريسية, المبادرة,  أتت  من مدير المدرسة الأستاذ منذر زبانه كتشجيع للمعلمين في العمل مع بداية ألسنه الدراسية,  وبرعايةٍ من شركة Intel التي أوفدت من قِبَلها السيده Stav koren  أخصائيه في مجال علم النفس لتقدم محاضره في هذا الموضوع.

في اليوم الأول قدمت المحاضرة دراسة تمحورت حول الطرق المتنوعة التي ممكن من خلالها استثارة الطالب للدراسة المثمرة من عدة اتجاهاتٍ: تهيئة جو ٍ دراسيٍ دافئ  وحاضن , تشجيع طرق الاتصال بين المعلم  والطالب خاصة من خلال شبكة الانترنت, تحديث طرق التعليم من خلال استعمال الحاسوب, القيام  بمشاريع  دراسية  من خلال دراسة متشعبة المواضيع.

في اليوم الثاني عرضت المحاضرة برامج تتبع شركة Intel تمكن المعلم من إنجازِ مواضيع بحث تلاءم العمل المشترك  في فرق ٍ طلابيةٍ, تحوي كل المتطلبات ألمستلزمه في البحثِ العلمي, حيث قام  المعلمين بعمل تمثيلي סימולציה  لمشروع   بهدف التعمق واكتساب الخبرة في  استعمال البرامج, بهدف إدراجها  في طرق التعليم بالمستقبل.

الدورة كانت ناجحة على كافة المستويات وأثارت الرضى والقبول من المعلمين, فما تبقى هو ان نتمنى لمعلمينا النجاح  في مهنتهم ألمقدسه مع بداية ألسنه  الدراسية الحالية واستعمال مثمر لهذه البرامج والله يوفقنا جميعاً.

7-10-2008

مـنـاخ دراسـي افـضـل

برنامج يسري بالمدرسة الارثوذكسيه الثانوية منذ سنه, من خلاله تتم تداول قضايا تهم المعلم من الناحية المهنية, التعليمية,  في سبيل تقديم حلولٍ تتمحور حول كيفيه مواجهة تحدياتٍ جديدةٍ, قديمه بالعمل, في سبيل الحذو نحو عملٍ متطورٍ وأفضل.

 كمثال لما يُبحث جرى يوم الثلاثاء الماضي تداول قضيه سلم القيم الهامه للفرد في المجتمع, بحيث   طرحت تشبيه الاوضاع المختلفه في حياه المعلم  من خلال, خرافٍ ذات ألوانٍ  أربع يحملُ  كل لون منها دلالات رمزيه اجتماعيه.

الأسود : يرمز إلى  فراغ  ذهني  يطرحه الفرد الذي يدخل الصف ويرى نفسه في بعد شاسع عن الجو الصفي , ومن ذلك المنظور يرى أن ذلك ُيفرضُ عليه وهو يقف على مضضٍ حائر.!

الأبيض: يرمز إلى الفرد الذي يدخل الصف فيتفاعل تلقائيا مع الجو ورويدا رويدا يوظف كل طاقاته النفيسة من اجل الحصول على المناخ الدراسي المطلوب. اي يعتمد على مبدأ   I am ok you are ok.

البنفسجي: يرمز الى الفرد المخطط  او الطموح المبرمج للمستقبل من خلال لقاءه لكل تحد يحدث داخل جدران الصف.

الأحمر: يرمز الى  الفرد الذي يدخل الصف  وينظر حوله  فأذا تضارب الجو الصفي مع رغبته الداخلية وتصوره يتصور الأحداث كأنها موجهةٌ ضده  بشكل شخصي دون أي اعتبارات طلابية؟

برنامج مناخ تربوي افضل, مركب من سلسلة لقاءات شهريه وتشرف عليه المستشارة التربوية هديل زبانه منصور, ويشارك به طاقم الهيئة التدريسية.

 

24-9-2008

رمـضان 2008  بالمدرسة الارثـوذكسيه الثانوية

أسبوع ٌ  حافلٌ يجمع طلابٌ من ُشعبٍ مختلفة الأجيال  في  مدرستنا الارثوذكسيه  الثانوية ليُجلسهم معاً على مائدةٍ  واحده... إفطار جماعي في الشهر الكريم.

كل عام وانتم بخير..  دورةُ  عامٍ واحده منذ زمنٍ  مماثل من عام ولى منصرفاً  كانت كافيه..,  ويهرعُ  طلابنا إلى  التهافت عند اقتراب الغروب وارتفاع صوت المؤذن معلناً نهاية انقطاعٍ  وبداية إعدادٍ, لما؟!   لمأدبةَ طعامٍ جامعه َتضُم كل من مدير المدرسة الأستاذ منذر زبانه, مربي الصفوف الحوادي عشر الأستاذ الياس منسى نائب المدير, والاستاذ فؤاد حمدان, والعواشر المعلمة ستيلا ابو العظام والأستاذ أنور شمروخ وكادر من المعلمين الكل يجلس برفقةِ صفهِ وطلابه في أجواءٍ  هادئةٍ وفي ثغورٍ باسمة  المحيا.   يتفاخر!  الجميع هنا في ألوانِ الطعامِ والسلطاتِ والطهي  الخاص  من حلوياتٍ موسميه , كنافه وقطايف مما أعدوه أحضروه في هذه  المناسبة ..صحة وهنا.

الفقرات الفنية هي الحلقة التالية , بعد الانتهاء  من تناول الطعام  فقرة ليل يا عين إعداد وتنسيق مجلس الطلاب, فقره مسليه يتسابق بها طلاب حول مراتب معينه ليعلن في النهاية من الفائز..  نهايةً ألفقره الفنية عودنا أيها  D.J إلياس ابو طبيخ في بثٍ لموسيقى غنائيه راقصه.

لكن هنالك في جانبٍ آخر  وبالقرب من المدرسة  في  مطعمٍ فولكلوري التصميمِ هادئ الجلسة  "مطعم سمير"  جلس طلاب الصف الثاني عشر  برفقةِ مربيةِ الصف  الاستاذه ليندا الصايغ  لتناول الإفطار في آخرِ  أمسيةٍ  رمضانيه لهم في أطار التعليم المدرسي, أجواء ودية  تضم مشاعر مختلفة من فراقٍ ورحيلٍ  يعاكسها مشاعر من  السعادة في تخطي دربٍ طويلٍ نحو  الاقتراب من المرحلة الحاسمة.

كلمات الشكر واجبه  لكل من ساهم في الإعداد والتحضير , الاستاذه منال نداف والأخ خضر إمسيس مركزي التربية الاجتماعية, مجلس الطلاب, السيد

جبران قشير , والسيد مشيل قشير رئيس الجمعية, وايضاً طلابنا الأعزاء وكل من كان له تعبٌ معنا.. شكراً!.

 

20-11-2008

التـثقـيف فـي سبيـل الـــنجاح

المشاكل الخاصة التي تعبث في انجازاتِ الطالب  وتقوُِدها, قد تحوي  عوامل تدميريه  لا تتوقف عند  اختراق  الانجازات التعليمية عنده فحسب,  بل قد  تعصف في  المكونات الاساسيه التي تبنى عليها شخصية الطالب  لتتابع في استزادة  وتيرة  الإحباط  النفسي ان لم تلجم في الوقت المناسب.  تماشيا مع هذه الفكرة  افتتح  يوم الخميس الفائت الأخصائي النفسي السيد سامي حمدان  محاضرته التربوية  في  المدرسة الثانوية   تحت عنوان " طرق  ونصائح  للأهل  في سبيل  تقوية  انجازات الطالب التعليمية ". من خلال المحاضرة  عرض  الأستاذ سامي لمجموعه من العوامل التي يجب على أهالي الطلاب الانتباه إليها ومراقبتها  في مراحل محدده من نمو شخصية الطالب , خاصة فترة المراهقة, الفترة التي تبدأ الاستقلالية عنده وما يرافقها من تغيرات, لكي يكون النمو الذي يمر به الطالب عادي ووفقا للمعايير المتبعة, فإذا تنبه الأهل ان تصرفات الطالب غير عاديه  ويرافقها شعور بالقنوط  والإحباط  ,هنا أشار الأستاذ حمدان إلى   أن تصرفات كهذه  تنذر بوجود أزمة   ثقة بالنفس عند الطالب, هذه  ألازمه   يمكن تفاديها  او معالجتها في مراحل مبكرة, من خلال إقامة  قنوات  مفتوحة  من  المصارحة بين الأهل والطالب , يستطيع الطالب منها ان يتخلص من الشحنات النفسية الداخلية التي تشكل عبئ ثقيل يؤثر سلباً على نواحي شتى في شخصيته وانجازاته.يشار الى ان المحاضرة  أثارت الكثير من الفضول  والاهتمام من قبل الأهالي المشاركين.

 

22-12-2008


 نتمنى لطلابنا  ومعلمينا  عطله   شتاءيه  هادئة ودافئة  في أحضان العائلة .. , وأعياد مجيده مباركه ,.. وسنه جديدة  "2009"  تتحقق بها الأماني والطموحات الفردية..  والسلام والخير لبلادنا في جميع ربوعها.

إدارة المـدرسـه

 

28-1-2009

 

فــريـق طــوارئ  لـلـطوارئ

منذ فتره بعيده   يقام سنوياً  بالمدرسة    تدريب تمثيلي لوضع طوارئ يتدرب الطلاب من خلاله على ارتداد الملاجئ تحسباً لوضع حقيقي إذا استلزم الأمر.

لكن كيف تدار   المدرسة في أوقات حرجه كهذه؟ سواء كان الحدث, حدثاً داخلي!  أو حدثاً خارجياً!, مثلاً أثناء رحلةٍ مدرسيهٍ.  في سبيل الامتثال لأوضاع كهذه  لا سماح الله , عقد اجتماع خاص للهيئة التدريسية بدعوةٍ من مديرِ المدرسة الأستاذ منذر زبانه , وبمشاركه  الأخصائي النفسي السيد سامي حمدان, تضمن الاجتماع, طرح   وضع تخيلي  " لحدث طوارئ " في نطاق  المدرسة.

 كي تعمل  الاداره  بشكل ناجع   في ظروف كهذه,  وتعالج أي منتقصات لا تتوفر,  بوشر  في طرح مشكله تخيليه  أمام الهيئة التدريسية, وبدأ فريق المدرسه العمل لمواجهة المشكله, في   حين  قام الأستاذ حمدان بالعمل كمشرف, وبين الحين والأخر يقوم   " بتسخين الوضع "   من خلال طرح ظروف تزيد من توتير المشكلة.. بشكل تصاعدي.

تلت الحدث  مناقشه فعاله  من قبل أعضاء الهيئة التدريسية,  وفي نهايتها تمت  التوصية بإقامة فريق طوارئ  يضم كل من مدير المدرسة  الأستاذ منذر زبانه , وفريق العمل الإداري  الذي يضم كل من , نائب المدير الأستاذ إلياس منسى , الأستاذ أنور  شمروخ , الاستاذه جلاديس أبو العظام , والمستشارة التربوية هديل منصور, يعمل معهم أيضا  الأخصائي النفسي,  وبقيه أعضاء الهيئة التدريسية من مربين ومعلمين. الهدف هو   توزيع المهام   على الفريق  بحيث   يتولى  كل فرد مهمة محددة أثناء الطوارئ  من اجلِ عملٍ ناجعٍ فعال, بعيدا ً عن ِ الهلع ِ والفوضى. يذكر ان الحدث التخيلي سيعاد تمثيله  مرة أخرى  لزيادة الفاعلية والاختبارات  النفسية والعملية   لدى طاقم الهيئة  التدريسية, في مجابهة ظروف مماثله. في النهاية أعرب الجميع عن رضاهم من التجربة التخيلية  التي  تطرقت لأمور غير تقليديه والتي قدمت حدثاً لا يمكن فصله عن الواقع!.

 

20-3-2009


  

حــوض الـنــعــنع

شاركت مدرستنا الارثوذكسيه الثانوية اليوم ألجمعه 20-3-2009  من صفوف السابع حتى الثاني عشر بطلابها ومعلميها في مشاهدة  الابداعيه الفولكلورية " حوض النعنع ".  من وحي الكاتب والأديب المحلي محمد علي طه.

قدمت  المسرحية للمشاهد,  أطيافٌ متنوعةٌ  من واقعنا الاجتماعي,  سلسلةٌ من  الأزمات التي  ظهرت في مجتمعنا بعد قيام دولة إسرائيل, شابٌ  عربي " عاصي" في المرحلة ما بعد الثانوية, يسئمُ العيش في البلاد بعد تعرضه لسلسله من الاهانات في أماكن العمل التي وطِئها على خلفيةٍ قوميةٍ, فيتذمر بشده   ويقرر ترك البلاد,  رغبة ً في الدراسة بالخارج.  

فينبري ذويه وأصدقائه في محاولاتٍ شبهِ عسيرةٍ في كبح ِ ذلك البركان من  التمرد, وثني عزمه عن المضي قدماً في ذلك المسلك المذموم!, لكن دون جدوى .

يسافر الشاب عاصي إلى أمريكا طلباً للعلم .. ويتغرب   لمدة عشر سنوات يندمج أثنائها في المجتمع المحلي  ويحصل على شهادةٍ في الطب ِ, يتزوج من فتاةٍ امريكيه  وينجب منها..

في الطرف الآخر من الكرةِ الأرضية,  يعيش تلك الفترة   ذويه وأهله على آمالٍ  متأرجحة من اللايقين ,  خشية استقراره بالخارج ونسيان الأهل والأصدقاء!.

اللون الشائق الذي جعل من  المسرحية  وحده  متكاملة في مبناها جميله في أدائها, هو عرض   الأزمات المختلفة من خلال استعمال المتناقضات, الدراما  على خلفيةٍ من الموسيقى الحزينة, ثم  الانتقال إلى  الكوميديا الساخرة المرحة, التي يتخللها  وصلات من الموسيقى والرقصات الاستعراضية التي تصور الواقع الشرقي  والغربي , الأحلام  الفردية للبطل من خلال "فرقة سلمى" للرقص الشعبي التي تشرف على تدريبها  ألسيده فريال خشيبون.

ردود الفعل على  صعيد الطلاب والمعلمين عبرت عن سرور بالغ,  سعادةٍ ورضا كبيرين!.

 

15-5-2009


يـــوم الــطالب 2009

أحيت مدرستنا الارثوذكسيه الثانوية يوم ألجمعه 16/5/2009  الاحتفال  السنوي "يوم الطالب".  سلسله من الفقرات والمنوعات بين ما هو تقليدي وقديمٍ  وما هو جديدٍ وحديث ميزت هذا اليوم أبرزها,  فقرة  المسؤوليات المتبادلة  في الدَرسَيِن  الأولين  تم بها  تبادل الوظائف بين أقسام من الهيئة التدريسية ومجموعه من الطلاب , الطالب محمد قبوعه – تبوأ  وظيفة مدير, الطالب محمد نجار –  تبوأ وظيفة نائب مدير, الطالبة رشا السخن- تبوأت منصب سكرتيره, الطالب سعيد شمروخ – تبوأ وظيفة معلم لغة انكليزية.. الهدف  من ذلك ,  إبراز أمام الطلاب المسؤولية الكبيرة  التي يتحملها المدير وأعضاء الهيئة التدريسية في العمل, من خلال  تجربتهم.

تلا ذلك فقرة منوعات قدمها الطلاب:  من الصف الثامن محمد حجازي  وجورج  حنحن  عزفوا مقطوعات موسيقيه على الجيتار, من الصف التاسع الطالبه  نور ألحن ألقت شعر من وحيها الذاتي, الطالبة ألين العبو قدمت أغنيه باللغة الانكليزية .  يذكر أن المدرسة عجت  في هذا اليوم بالحوانيت  الطلابية الصغيرة   التي انتشرت في باحة المدرسة , كل حانوت يحاول  أصحابها استدراج اكبر عدد من المشترين لتفريغ " بضائعهم " من مرطبات وحلويات .. اختتم الاحتفال مدير المدرسة الأستاذ منذر زبانه بتوجيه كلمات شكر لمجلس الطلاب وللمعلمين المشرفين على إعداد هذا اليوم الناجح.

 

أحداث مدرسيه بالثانويه 2008-2009