גודל אות   א   א   א     הקטן פונט     הגדל פונט

ألمجله الالكترونيه2006

صوت المدرسه

مجله الكترونيه تصدرها المدرسه الارثوذكسيه

العدد الثاتي

0

 

مجتمعنا العربي ومدارسنا

 

بقلم مدير المدرسه :الاستاذ منذر زبانه

 اخواني, نلاحظ في اﻵونة الاخيرة مدى اهتمام شركات الهايتك والمعاهد العليا بالتربية والتعليم في البلاد وذلك من باب المساهمة في رفع مكانة المجتمع,  واننا في المدرسه الارثوذكسية نلمس الكثير من تلك المساعدات.

كلية "سمينار هكيبوتسيم" بالتعاون مع بلدية اللد تساهم في دورة لدراسة الاديان كمسرح للحوار المدني حيث يشارك مجموعة طلاب من مدرستنا مع مدارس اخرى من اللد بدراسة الاديان السماوية وذلك في سبيل المساهمة نحو تعايش افضل في البلاد .

شركة "سيسكو" العالمية تقيم مشروع "نيتع" Net@  بالتعاون مع بلدية الرملة والوكالة اليهودية في دورة لطلاب المدارس في الرملة ويدرس في هذا المشروع طلاب من الصفين التاسع والعاشر .

شركة "فيليبس" تساهم بأيام دراسية لطلاب الصفين التاسع والعاشر , حيث يدرسون كيفية عمل الكثير من الاجهزة الالكترونية التي تصنعها .  اساتذة من معهد وايزمن للعلوم يساهمون في ارشاد طلابنا في كتابة ابحاث علمية للبجروت خاصة في علم الاحياء, الكيمياء والفيزياء.

 نلمس مما ذكر ان معظم المساهمات تاتي من شركات ومعاهد اجنبية او يهودية والاسئلة التي أطرحها امام حضرتكم هي: أين الشركات والمؤسسات العربية التي لديها المقدرة المادية في مساعدة مدارسنا والتربية والتعليم في الوسط العربي ؟ أو ربما لا توجد هناك شركات عربية او مساهمون اصحاب رؤوس أموال ؟ ام اننا في في مجتمعنا العربي لسنا على استعداد للمساهمة في رفع مستوى التعليم في البلاد ؟ أم ان كل ما نمتاز به هو الانتقاد لاجل الانتقاد  في حالة حدوث مشكلة ما في المدرسة ؟  وأي مدرسة او مؤسسة لا تخلو من المشاكل ؟

ما أراه احيانا اتصالات هاتفية للمدرسة وانتقادات في حالة حدوث مشكلة ما, وما افتقده هو كلمة "يعطيكم العافية" او كلمة  "شكرا"  في حالة تحقيق الانجازات وهي ليست قليلة في مدرستنا الحبيبة .

يبدو اننا في مجتمعنا العربي قمنا بتبني المقولة "No News Good News"  .

ومن هنا عبر مجلتنا "صوت المدرسه" اناشدكم بمد يد المساعدة معنويا او ماديا في سبيل تطوير مدارسنا العربية في البلاد . ربما يكون مجتمعنا العربي هو الأحق والأمثل في مساعدة مدارسنا بدل الانتظار للشركات او المؤسسات الغير العربية . هذا لا يعني انني ارفض تلك المساعدات بل على العكس فانني ارحب بها ولكن ما ارجوه هو المساهمة العربية في رفع مستوى التربية والتعليم في مدارسنا العربية في البلاد .

1

نصيحه لكل طالب في العام الدراسي الجديد

 

بقلم استاذة اللغة العربيه: سينا مخلوف

 

1.نظم وقت دراستك واختار الوقت المناسب لدراسة كل موضوع .

 

2- الثقة بالنفس حيث أن ثقتك بنفسك وبقدراتك تمكنك  من النجاح وكذلك التفوق .

 

3- استخدام الأسلوب الصحيح في دراستكوالابتعاد عن الأخطاء  الناتجة عن أسلوب خاطئ .

 

4- التدريب على التعامل مع أنواع متعددة من المواقف الدراسية ,وإتباع أسلوب خاص بك.

 

5- برمجة كل ما تدرسه أو تتدرب عليه بطريقة خاصة بك  تمكنك من اختزانه في الذاكرة واسترجاعه عند الحاجة .

 

6- عدم الخجل عندما تخفق في الوصول إلى الحل لأي  سؤال,او مثال بل أعط لنفسك فرصة أخرى  وعليك بمتابعة المشوار.

 

7- أن تعمل دائما لتكون مشاركا وفعالا في الحصة   لينتابك شعور انك شخص قادر على عمل شيء ولو كان بسيط .

 

8- أن تحاول الوصول إلى بعض الحلول للأسئلة عن طريق "العصف الذهني" بعيدا عن الورقة والقلمولكن ليس مع كل الاسئله فهذا يحتاج إلى الدقة.

9- أن تتذكر دائما بعد كل خطوة ناجحة هنالك نجاح  ,تذوق طعم النجاح الذي أحرزته لنفسك وان كنت قد نجحت  فقد كنت قد طبقت جميع المراحل السابقة.

 

10- ها قد حان الوقت لتبحث عن نجاح  اخر.

                                                                

2

 

دور الغذاء السليم في زيادة قدرات الطفل العقلية

                                                    بقلم المعلمة أليس وهاب

 

لقد تطرقت لموضوع التغذية السليمة لأنني أرى ان من الواجب توعية الأفراد, وأحد بالذكر طلابنا بأسس التغذية الصحيحة حرصا على سلامتهم, وأضع هذه المسؤلية على كل من صحة أطفالنا سواء الوالدين, الحضانة والمدرسة, فأنا أومن أن أسس التغذية الصحيحة تبدأ مع الطفل منذ ولادته, فهو يكتسب هذا السلوك بناء على ما ترى عينه ولا يتسم بتصرف ما الا وقد ترسخ معه منذ الصغر, ولقد أرى من الضرورة توجيه الأطفال تناول جميع العناصر الغذائية المتوفرة في المصادر الطبيعية, بدلا من تكريس السلوكيات الخاطئة.

لقد أكدت دراسات التي أجريت ضمن هذا الأيطار أن هنالك أهمية كبيرة لوجبة الأفطار لأنها تمد الطالب بالطاقة اللازمة له من أجل التفكير وتشغيل قدراته الذهنية وهذا ما يمكن أن يساعد الطفل على الحصول على تحصيل علمي جيد ولكن غالبا ما نرى أطفالا يلجأون لشراء الأطعمة الغنية بالدهون والمشروبات الغنية بالسكريات وهم لا يعون على أن تناول مثل هذه المأكولات قد تأثر على حالتهم المزاجية, اذ تتدرج حالتهم من حالة الغضب الى السكون, وكلما ازدادت نسبة تناول الدهون ازداد التوتر والقلق وهذا ما ينعكس سلبا على تحصيلهم العلمي, اما الاستهلاك المفرط لتناول الشوكولاتة التي تحتوي على نسبة من الكافين والسكر والدهون تؤدي الى الاصابة بالنشاط الزائد مما يضعف تركيز الطفل في دروسه, كما وأن كثرة تناول هذه الحلويات تؤدي الى الأرق وقلة النوم مما يقلل التحصيل الدراسي للطلاب والأطفال في المدرسة.

لذا من المهم توعية هؤلاء الأطفال على اتباع سلوكيات صحيحة ضمن الغذاء السليم, فنوعية الغذاء الذي يتناولها الانسان مهمة جدا لنموه السليم, مؤخرا أصبحنا نرى أطفالا كثيرة يعانون من مشكلة الوزن الزائد واذا أردنا أن نرى ما سبب المشكلة نرى وبكل بساطة أن هؤلاء الأطفال يتبعون نظام غذائي عشوائي لا يرتكز على أسس سليمة, اذ ينجرون وراء المأكولات المقلية, السكريات والمشروبات المحلاة, يأكلون كثيرا بين الوجبات ويأكلون القليل من الخضر والفاكهة وما ينتج عن ذلك النظام الخاطىء نقص بمغذيات عدة من أهمها مادة الكالسيوم, والحديد والفيتامين B  , والمغنيزيوم, وكل هذه العناصر المهمة أن نقصت في الجسم تؤدي الى مشاكل لربما لا نراها في الوقت الحالي وانما نجد تأثيرها عند الكبر في السن, فمثلا نقص في الحديد يؤدي الى فقر الدم ( الانيميا) وهذا ما ينعكس سلبا على الطفل في أدائهم المدرسي ونقص الكالسيوم ممكن أن يؤدي الى ترقق العظام في المستقبل. لربما نجد أطفال لديهم الوعي نحو التغذية السليمة بفضل أولياء أمورهم اللذين رسخوا هذه الأسس لدى طفلهم, ولكن أثناء تواجدهم في الخارج وبصحبة أصحابهم نراهم يستهون الوجبات السريعة دون تفكير, فكل ممنوع مرغوب ولكن حسب رأي ممكن الأعندال في تناول تلك المأكولات أي لا نحرم نفسنا منها كليا ولكن بامكاننا التقليل منها فخير الأمور الوسط.

3

خداع النفوس

بقلم المعلمه نسرين زعرور

النفوس البشرية كأعماق البحيرات , قد يبدو سطحها هادئاً وديعاً وتموج الاعماق بصراع حاد .

وقد تهب على سطحها الرياح فيصير هادراً .... بينما تنغم الاعماق بالهدوء التام .

والعاقل من لا ينخدع بسطح هادىء وديع .... او بسطح تهدر فيه الامواج ثم يفاجأ بفوران الوحل  الى السطح .... ويحول البحيرة الناعمة الى    للقبح والدمار .

نصيحة مجرب

 

4

نبذة تاريخية عن بطريركية الروم الارثوذكس المقدسية

 

إعداد : الاب جيرائيل نداف

        

    تعتبر بطريركية الروم الارثوذكس المقدسية من أقدم الكنائس الرسولية بسبب تأسيسها على يد السيد يسوع المسيح وهي إمتداد للكنيسة المقدسية الاولى لذا تلقب بحق " إم الكنائس " .وقد كان اول اسقف على هذه الكنيسة الرسول يعقوب  وذلك ايام الرسل , وكانت تعرف باسقفية القدس وكانت تابعة لمتروبولتية مدينة قيسارية التاريخية حتى عام 451 ب.م عندما انعقد المجمع المسكوني الرابع في خلكيدون ام الاعلان عن أسقفية القدس بطريركية ورقي أسقفها حينذاك يوفينا ليوس الى الدرجة البطريركية وقام المجمع كذلك بتحديد المناطق التابعة للبطريركية المقدسية وقد وضح هذا المجمع  في قراراته الاسباب التي حدت به الى اتخاذ هذا القرار الهام ومن اهمها المكانة الخاصة والمتميزة للاماكن المقدسة والمزارات الشريفة في قلوب جميع المسيحيين في العالم لانها ترتبط بعمل السيد المسيح على الارض والقدس تعتبر مهد الديانة المسيحية ومقر ملك الدهور , كما ونظراً لاهمية الديار المقدسة وما تحتويه من اماكن شريفة فقد انشئت واسست الطغمة الرهبانية التي كانت تعنى بالحفاظ على هذه الاماكن .

 

 ان كنيسة القدس اولاً كأسقفية وفيما بعد بطريركية وبفضل اساقفتها وبطاركتها , وبفضل اباطرة الامبراطورية البيزنطية وبصورة خاصة الامبراطور قسطنطين وامه الملكة هيلانة وحتى اخر ملك على بيزنطة , بفضل هؤلاء جميعاً تم تشييد الكنائس والاديرة الجميلة في الاماكن المقدسة التى بوركت بحياة السيد المسيح على الارض , ومثال على ذلك مكان ميلاد السيد المسيح في مدينة بيت لحم , ومكان عماده في نهر الاردن , الجلجلة الرهيبة حيث تألم وصلب , والقبر الفارغ حيث دفن وقام في اليوم الثالث , جبل الزيتون حيث صعد الى السماء واماكن مقدسة اخرى .

 

        ولقد لعب اباطرة بيزنطية دوراً إيجابياً من حيث دعم هذه المزارات المقدسة مادياً وشراء مساحات واسعة من الاراضي وتأمين الاموال لها , وبعد سقوط الامبراطورية البيزنطية بقي بطاركة المدينة المقدسة والرهبان التابعين لهم يواصلون مسيرة العطاء هذه واضعين نصب اعينهم المحافظة على هذا الكنز الثمين الذي يتمثل بالاماكن المقدسة والكنائس والاديرة الشريفة وكانت البطريركية تتلقى التبرعات والدعم المادي من كل حدب وصوب نظراً للمكانة المتميزة لهذه الكنيسة في العالم التي هي مهوى ألإئدة المسيحيين في المعمورة , اما كنيسة القيامة وبصورة خاصة فقد كانت محط أنظار المؤمنين الذين لم يألو جهداً في تقديم كل ما هو لهم من اجل اصلاح وتزيين هذه الكنيسة لكي تظهر لائقة باهميتها التاريخية والدينية العريقة وكذلك الكنائس الاخرى في الديار المقدسة .      اما العهدة العمرية والاوامر والفرمانات السلطانية وكذلك الاتفاقيات الدولية فنها تؤكد الحقوق والامتيازات التي تنمتع بها بطريركية الروم الارثوذكس المقدسية من حيث الاهتمام والمحافظة على الاماكن المقدسة التي هي حقوق للبطريركية حوفظ عليها على مر الدهور وكل العصور رغم التقلبات السياسية وغيرها . كما قامت البطريركية باجراء عدة اصلاحات وبناء اقسام جديدة في الدير المركزي في القدس الذي يعتبر مقر البطريركية كي يليق باهميته ومكانته التاريخية المتميزة .ان بطريركية الروم الارثوذكس المقدسية وطغمة الرهبان الذين كانوا يسمون في العصور المسيحية الاولى " سبوذيون " ودعوا فيما بعد " باخوية القبر المقدس " قدموا جهادات ونضالات جسام من اجل الحفاظ على الاماكن المقدسة وذلك في كل المراحل التاريخية الصعبة التي مرت بها الكنيسة المقدسية فلقد قدموا اعدادا من الشهداء وقدموا الكثير الكثير من اجل المحافظة على الاهداف السامية ولقد كان دخول الفرس عام 614 م من اصعب الحقبات واكثرها عللااقيل امام اخوية القبر المقدس . وفي عام 638 م عندما دخل الخليفة عمر بن الخطاب القدس صلحاً وقام باستقباله المثلث الرحمات البطريرك صوفرونيوس الذي قدم مفاتيح المدينة المقدسة له وهو بدوره سلم البطريرك العهدة العمرية المشهورة التي تنظم العلاقة بين الكنيسة والدولة حيث اعترفت الدولة بالحقوق والامتيازات الخاصة للبطريرك الارثوذكسي في القدس , واكدت هذه العهدة الوضع الخاص للمدينة المقدسة واعطت الحرية التامة للكنيسة في ادارة شؤونها الدينية والدنيوية .وبفضل هذه العهدة استطاعت البطريركية ان تقوم بواجباتها على اكمل وجه دون اية عراقيل وان تبقى محافظة على الامتيازات الخاصة بها الاماكن المقدسة الشريفة .وفي عام 1099 عندما دخل الصليبيون القدس قاموا باضطهاد البطريركية وبصورة خاصة غبطة البطريرك ومنعوه من الاقامة في فلسطين ونصبوا بطريركيا لاتينيا خاصاً بهم ورغم صعوبات هذه المرحلة بقي رهبان اخوية القبر المقدس يقيمون طقوسهم الدينية في الاماكن المقدسة تحت الظروف الصعبة , اما الاحتلال الصليبي للقدس فقد استمر 88 عاما اي حتى عام 1187 م عندما قام بتحرير المدينة صلاح الدين الايوبي الذي طرد الصليبين من فلسطين وارجع الماكن المقدسة الى اصحابها الشرعيين وهم بطريركية الروم الارثوذكس واخوية القبر المقدس التابعة لها وذلك حسب اما تنصه العهدة العمرية .

,ولقد كانت لاباطرة بيزنطية اثناء الحكم المملوكي للقدس علاقات جيدة معهم " المملوكيين " واظهروا اهتما, &,  بالغاً بالاماكن المقدسة والاديرة وفي عام 1517 م دخل الاتراك القدس وهناك فرمانات واوامر سلطانية كثيرة توضح وتؤكد حقوق البطريركية المقدسية ةقد بقي الاختلال التركي للقدس مدة 400 عاماً وخلال هذه الفترة وصل نضال وجهاد البطريركية قمته لان جهات اخرى ترغب في الانتقاض من مكانة البطريركية ومن حقوقها وامتيازاتها الكزارية ولقد لعبت دول اوروبية دوراً رئيسياً من اجل ان يكون موطئ قدم للغرب في القدس وجرت نزاعات كثيرة ومحاولات جمة من اجل الانتقاض من الحقوق التي لاخوية القبر المقدس خاصة في كنيسة القيامة ولم يألو الرهبان الارثوذكس جهدا في عمل كل ما هو ممكن من اجل المحافظة على هذه الحقوق بالاستناد الى العهدة العمرية والفرامانات والاتفاقيات الاخرى التي تنظم الوضع الراهن للاماكن المقدسة .               

    

     

 

              

5

شكوى  الزمان

((رسالة إلى زملائي))

زملائي الأعزاء

مرحبا بكم  .... أمسكت قلمي لأكتب ما يجول بخاطري  لم أجد سوى شكوى واحدة شكوى الزمان ........

هذا الزمان الحائر الثائر الذي لا يترك احدا. فكلنا نقع فريستا له  , فبكل دورة يجرف بنا الأحزان والآلام والحنين والأنين وكمشة قليلة من الفرح,

أعزائي ..

إذا شعرتم ان الدنيا مليئة بالمصاعب والمتاعب فأنتم اذا مخطئون ,

يا  اعزائي...

 نحن من يجعل الحياة صعبة نحن من نصنع زماننا فلو  كان الواحد منا قلبه ابيض  ويحب المساعدة والمثابرة فسون تكون ابواب حياته مفتوحه فتكون الحياة سهلة لانه يعمل خير والحياة كما ذكرت ادوار فسيرد له هذا الخير  . فما هي دنياي سوى بيتا نسكنه بهوانا  

  ... ولكن اذا كان هذا الشخص,, أناني لا يحب المساعدة ولا يبتسم حتى وعابس فكيف يتوقع ان تكون الحياة اتكون سهلة ؟ أتكون جميلة بالنسبة له؟

لذلك زملائي...

 لنبدأ بالتغيير تغيير افكارنا ومعتقداتنا التي باتت لا تسعفنا , فنحن الجيل القادم نستطيع أن نجعل الحياة أفضل..

 فأذا كل شخص بيننا  أراد التغيير والتحسن وبدأ بنفسه بالصدق والمعاملة الطيبة والمساعدة وحب الغير  فلا شك ان حياتنا ستكون افضل ,و افضل بكثير

  فالحياة حلوة فاستغلوا كل لحظة فيها,  لانه لو عرفنا قيمتها لاستغلينا كل لحظة جميلة بها ..

 وأخيرا  تذكروا ان الزمن  لا ينتظر احد ولا يوجد أمامنا الكثير من الوقت لهذا هيا نجمع أيدينا الان ونحن  بهذا الجيل لنغير ونتغير قبل ان يكون الوقت متأخر...

 

                                                                              زميتلكم هزار دبسي

                                                                                الصف التاسع أ

6

18-2-2007

احلامنا

بقلم الطالبه : ليلى سلحيت

الثامن ب

ونحن في ربيع حياتنا، في بداية سن المراهقة كما يسمونه الكبار،ننظر للمستقبل تماما كما تتفتح الورود والأزهار لندى الصباح، أو كما تزقزق العصافير وهي تنتظر إياب شروق شمس جديدة .

نعم هكذا نحن ، أحلامنا بسيطة تنسجم مع الطبيعة ، ولكنها أحلام متمرده ، متمرده على كل ما هو شرير ، ذلك الشر الذي يحكم عالم اليوم نأمل أن يمحوه غدنا ، نعم سوف نكبر ونتعب ، نعم سنقاتل ، نعرف أن أحلامنا البسيطة سوف تكون صعبة المنال لأنها ستكون ضد مصلحة الطغاة الذين يسيطرون على عالم اليوم ولكننا لن نيأس ولن نمل ، لأننا نرفض ونشمئز من بقاء الحال كما هو .

لمن يقبل ولمن لا يقبل هذه هي رؤوس أقلام أحلامنا السجية ، وهذه هي قوانيننا التي سنشمر عن سواعدنا لبنائها. وسوف تكون هي نشيدنا سيعلو ويعلو إلى أن نحققها :

 

* عالمنا ( عالم الغد ) سوف يكون خال من كل ظلم واستبداد وتفرد .                                               

   * عالمنا    (حلمنا)  لن يكون فيه تفرقة عنصرية ضد دين ، جنس ، عرق أو لون .                                      

   * عالمنا (حياتنا) سوف يكون مبني على الحق والعدل والمساواة .                                                     

   * عالمنا (مجتمعنا) سوف يكون مبني على الحب والابداع .                                                           

   * عالمنا (حريتنا) سوف يكون خاليا من كل الحروب والكراهية ، من الفقر والأمراض والسموم و كل الجرائم .   

   * عالمنا (مستقبلنا) سوف يكون هو الخير و البناء ، العلم والعمل ، ألأمل الذي سوف يتحقق .

 نحن أبناء المستقبل نرفض عالمكم هذا وسوف نبني عالمنا الخاص بنا ، نعرف أن المهمة صعبه ولكننا نقسم اننا سنعمل كل ما بوسعنا لتحقيق حلمنا و أملنا ، وأنتم الكبار ان كنتم لا تريدون مساعدتنا ، تنحوا جانبا ولا تحاربونا ، نعم لا نريد عالمكم .  

 

 

7

18-2-2007

القصه ودورها في بناء شخصية الطالب

تشهد الأيام الأخيرة، اتساعاً في الفجوة بين احتياجات الطلاب التعليمية-التربوية، وبين قدرات المعلمين المهنية، على مواكبة التغييرات الحضارية السريعة. حيث تزداد الحاجة إلى توظيف العديد من الوسائل والأساليب والاستراتيجيات التربوية الحديثة، للسعي نحو تطوير مهارات الطلاب.ومن إحدى الأساليب الثقافية  التي تساهم في تلبية الحاجات والأهداف الذي ذكرت أعلاه هي أهمية تدريس القصة

إن القصة هي حدث أو مجموعة أحداث تجري في إطار من الزمان والمكان ويقوم بها شخص أو أشخاص عدة.

تحتل القصة  مكانة هامة في بناء شخصية الطالب  وتثقيفه ومعرفته وتنمية جوانبه

 التربوية والإبداعية بحيث  تترك في العملية التربوية والتعليمية أثرها الدائم وصداها الفكري في الطالب وفي نمط تفكيره ،الطالب وأسلوب تناوله للأمور واستيعابه  لها على توسيع احتياجاته وأفقه الثقافي وذلك  باستخدام أساليب تعليمية مشوقة،التي تساعد على تنمية شخصية الطالب وصقل ...أفكاره وفهم  وآرائه .

 

فللقصة دور في تنشئة الطالب اجتماعيا  ودور اخر في بلورة شخصيته  وساحة لطرح أفكاره  وآرائه في شخصية تُعرض عليه من القصة  وفي دور يختاره ويتماثل معه ويتقمص شخصية الدور الملائم له , ومن هنا يتعرف الطالب على نفسه من زاوية اخرى وربما يدفعه لان  يدرك مواهبه ويدرك طباعه التي قد يغفلها بحياته اليومية بحث  ان القصة في بعض الأحيان تشير الى الواقع الملموس الذي له اثر في العلمية التربوية.

   فعلى ملعم اللغة العربية ان يأخذ بعين الاعتبار طريقة تناوله لقضايا تعليم القصة واللغة العربية بشكل عام

إن طبيعة النظرة إلى اللغة والقصة تعتبر كشكل واحد متبع  في تحليل النصوص القصصية، فلا يجب على المعلم أن ينظر إلى القصة  كأنها وعاء حاوياً للمواعظ الأخلاقية والصور البلاغية،

بل يجب النظر الى القصة وكأنها  "سياق إنساني تفاعلي" تشترك فيه ثلاثة أطراف بفعالية، هم: الكاتب،  والمعلم  وأساليبه ، والطالب وفعاليته.  بهذا المعنى تصبح القصة ليست للمتعة فقط "وليست وسيلة لكي نتعلم عن الآخرين بل لكي نتعلم عن أنفسنا ونربي أنفسنا  لان القصة تسهم إسهاما أساسيا في بناء شخصية الطالب في شتى النواحي الاجتماعية والنفسية والعقلية والثقافية .

وهنا يأتي تنمية قدرة الطالب الفكرية وتوسيع دائرة خياله  ومجساته فالطالب يقرأ القصة ويحللها وتكون بذلك مقاربة وملائمة في بعض الأحيان لوضعه الاجتماعي مما يجعلها تكون كوسيط من قصة تنقله من موقعه الثقافي  العملي إلى موقع ثقافي تربوي اجتماعي تحدد تفاعله الاجتماعي.

 وقد تكون في كل نص شخصية أو أكثر يتعاطف معها الطالب، وقد تكون مُرْسَلة أخلاقية معينة .

 

فللقصة أهداف عديدة بناء عليها يقوم المعلم باختيار  القصة

 

اهداف تدريس القصة :

1- يلجأ المعلم الى تدريس القصة وذلك للقيام يتعديل سلوك معين وتوجيه االطالب نحو الأخلاق والعادات الحسنة.

 

2- بناء شخصية الطالب عقلياً واجتماعيا ونفسيا وتنمية وصقل الجوانب الإبداعية والاجتماعية لديه.

 

3- المساهمة في بناء شخصية الطالب المتكاملة. · من  مهام  ومسئوليات وثقة وجوانب  إبداعية.

 

4- بناء شخصية الطالب وتعزيز الجانب الاجتماعي التربوي الذي تهدف اليه القصة.

 

5- تزويد الطالب بالأفكار والمفردات والثروة اللغوية وتدربه على إجادة التعبير وحُسن الإلقاء و القيادة – تحمل المسؤولية – الثقة

 

 

فالقصة إذا  تكشف للمعلم مناخ الطالب،وتمكنه من والتعرف عليه عن قرب، وتحديد أصدقائه ، وطريقته بالتعبير عن انفعالاته، ، وأخيرا لتطوير مهاراته اللغوية وإثارة دافعتيه وانعكاس لنفسيته.

 إعـداد

أستاذة اللغة العربيه: سـينا مخـلوف

عن كتاب قضايا القصة

للكاتب: ربيع صبروت

 

8

22-1-2007

المهاتما غاندي

 إعداد

 أستاذ التاريخ ماجد بيوك

كان للمهاتما غاندي تأثير لا مثيل له على شعب الهند . وقد أحدثت بساطة حياته ، وزعامته الملهمة ، وعنايته بالفقير ، وانزعاجه من كل أنواع القوة ، تأثيراً عميقاً عليهم . فأيقظ في الهنود اعتزازاً جديداً بوطنهم ، وقادهم في كفاحهم من أجل الاستقلال عن بريطانيا .

نشأته وزعامته

ولد " موهانداس كارامشاند غاندي " 1869 في مدينة " بورباندار " في الهند . وكان يعرف باسم المهاتما أو الروح الكبيرة . وكان والده موظفاً حكومياً . وعندما بلغ التاسعة عشرة توجه الى لندن لدراسة القانون .

وما أن عاد الى الهند حتى قبل وظيفة لدى شركة تجارية هندية في جنوب أفريقيا . وفي هذه الدولة بدأ ادراكه بالظلم الذي يرزح العالم . وما لبث أن تولى غاندي الزعامة في محاولة لتحسين أوضاع هؤلاء الناس .

بعد انتهاء حرب البوير ( 1899-1902 ) كان غاندي يأمل أن يتحسن الوضع لكنه تحول في واقع الأمر الى أسوأ مما كان عليه ، فبدأ منذ ذلك الحين يطبق عملياً طريقته في مقاومة الظلم ، أي المقاومة السلبية وكان هذا يعني معارضة الحكومة وعدم الانصياع للنظم من دون اللجوء الى أي نوع من القوة على الاطلاق . وكان غاندي يؤمن أنه بالامكان تحقيق أي شيء اذا كان الناس على استعداد لتحمل المعاناة ، ويكون لديهم في الوقت نفسه ما يحول بينهم وبين اللجوء الى العنف .

الموقف من بريطانيا

حتى عام 1914 كان غاندي ما يزال من أشد المعجبين بالامبراطورية البريطانية ، فكان يستحث الهند على أن تقدم لبريطانيا دعماً خاصاً في الحرب العالمية الاولى . وكان غاندي يأمل من وراء ذلك أن تعامل الهند من جانب بريطانيا معاملة الند للند . ومع ذلك لم يتغير موقف بريطانيا ، فمساعدة الهند شجعت بريطانيا على الغرور والتحكم ، كما أنه شجع الهنود أن يصبحوا ضعفاء متخاذلين ، مع العلم أن الهند بنظر غاندي كانت أكثر تقدماً في الأمور الروحية من اوروبا .

المقاومة السلبية

بعد الحرب كان غاندي قد أصبح مقتنعاً تماماً بضرورة انهاء الحكم البريطاني في الهند . في عام 1921 تمكن غاندي من اقناع أتباعه باستخدام سلاح المقاومة السلبية ، وحث الهنود كلهم على النزول عن ألقابهم ووظائفهم وعلى ترك المدارس والمعاهد وعلى مقاطعة البضائع البريطانية .

لم تكن هذه الحملة ناجحة ، وكان هناك سببان رئيسيان وراء فشلها . ففي المقام الاول لم تشترك ملايين عدة من الهنود فيها ، وثانياً فانه على الرغم من كل ما يقوله غاندي أو يفعله ، فكثيراً ما كانت تحدث أعمال عنف ولعل العنف غدا أمراً محتوماً بعد هجومه العنيف على الحكومة ، وبعد ذلك لم يتوان غاندي عن القاء اللوم على نفسه لما عرف به من تواضع ، وبعد مضي أشهر قليلة استمرت موجة العنف ، فتحقق لغاندي ضرورة وقف الحملة على الحكام .

السجن

ألقي القبض على غاندي وحكم عليه بالسجن لمدة ست سنوات . ولكن صحته ساءت بعد أن أمضى سنتين وراء القضبان ، مما أدى الى الأفراج عنه .

وعندما استرد غاندي صحته استأنف حياته السياسية وأصبح رئيساً        " للمؤتمر الوطني الهندي " . وكانت أهدافه في ذلك الوقت انهاء الحكم البريطاني ، وانهاء العداء بين الهندوس والمسلمين في الهند ، فضلاً عن انهاء نظام الطوائف الأجتماعية .

عندما نشبت الحرب العالمية الثانية ، لم يقم غاندي في بادىء الأمر بأي عمل من شأنه الضغط على الحكومة ، كما أنه استنكر النازية بشدة ، ولكن مواقفه تغيرت بعد ذلك ، ففي عام 1941 بدأ من جديد حملة عصيان مدني ، الأمر الذي تسبب في سجنه لفترة من الزمن .

 

الأستقلال والأغتيال

عندما حصلت الهند على استقلالها عام 1947 عارض غاندي بشدة انفصال الباكستان . وعندما أصبح ذلك الأمر واقعاً يصعب تغييره ، عمل غاندي كل ما بوسعه لتجنب العنف . ثم راح يصوم بشكل شبه مستمر ، وأخذ يجوب البنغال سيراً على قدميه محاولاً اقناع الهندوس والمسلمين بالاتحاد . بيد أن هذه الجهود كانت تلقى استياء شديداً من جانب كثير من الهنود المتطرفين . وفي الثلاثين من كانون الثاني عام 1948 اغتيل غاندي في اجتماع عقد في نيودلهي من أجل الصلاة

9

 

بكتيريا كلبسيلا

 الموضوع من إعداد مشرف البيولوجيا عدنان جبالي

وينشر في موقع المدرسه لأهميته

تبين في نقاش دار في وزارة الصحة أن مئات المرضى أصيبوا بالأشهر الأخيرة ببكتيريا كلبسيلا المقاومة لغالبية المضادات الحيوية، مات منهم نحو 30%.

 ما هي بكتيريا كلبسيلا؟

اكتشفها العالم الألماني ادوين كلبس في القرن ال19. وتُعرف اليوم 7 أصناف لها، أهمها وأكثرها شيوعا ما تسبب لتلوثات في الإنسان وهي كلبسيلا بناومونيا وكلبسيلا أوكسيتوكا التي تسبب تلوثات حادة. تنتشر البكتيريا بسرعة وأكثر العدوى تكون في المشافي. حسب المصادر الطبية تسبب نحو 8% من التلوثات في المشافي.

 ما الشاذ في حالات العدوى الجديدة؟

ظهر لدى المرضى مؤخرا صنف جديد من بكتيريا كلبسيلا، يقاوم غالبية أصناف المضادات الحيوية الموجودة. والافتراض أن البكتيريا طوّرت طفرة (تغيير وراثي) ما مكنها من التغلب على تأثير المضادات الحيوية ومواصلة التكاثر في الجسم.

 ظهرت في السابق في إسرائيل موجات من تلوث البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية، مثل بكتيريا VRE المقاومة لفنكوميسين القوي وبكتيريا أسينوباكتر وستاف آوروس وغيرها. كما ظهرت هذه الأنواع في الولايات المتحدة وأوروبا الغربية.

 كيف يشخّصون البكتيريا؟

يتم التشخيص بفحص مزارع دم، بول، سائل نخاع شوكي وجرح. توضع العينات على وسط غذائي للبكتيريا، وتظهر النتائج بعد نحو 5 أيام بالمشاهدة بالمجهر. ثم توضع على مستعمرات البكتيريا عدة مضادات حيوية. تظهر حول الناجعة منها دائرة بلا بكتيريا.

 

أية أمراض تسببها البكتيريا؟

قد تُعدي بكتيريا كلبسيلا تقريبا كل عضو في الجسم. وأكثر التلوثات انتشارا هي في الجهاز البولي، المسالك التنفسية وجروح العمليات الجراحية. وسرعان ما تجتاح البكتيريا أعضاء أخرى وتسبب التهابات في كيس المرارة والعظام، إسهال، التهاب السحايا، تلوث أوردة وتلوث الدم. دخول البكتيريا للدم يؤدي لانخفاض في ضغط الدم لدجة الصدمة وفقدان الوعي والموت.

 

في حالة التهاب الرئة تقاوم البكتيريا العادية غالبية أصناف المضادات الحيوية. وقد تصل نسبة الوفاة إلى 50% حتى مع علاج بالمضادت. وأحيانا يتوقف المريض عن التنفس ويُعطى تنفسا اصطناعيا. وبحالة تلوث الدم تكون نسبة الوفاة أعلى من ذلك.

 

هل حقا لا يوجد أي مضاد حيوي ضد الكلبسيلا؟

الكلبسيلا التي وجدت مؤخرا تقاوم غالبية المضادت الحيوية عدا كوليرسين وغنتاميسين. ولك استعمال هذه المضادات لا يكفي بالتلوثات الحادة، ولذا تكون النتيجة وفاة بعض المصابين بهذه البكتيريا.

 

من معرض للخطر؟

تصيب بكتيريا كلبسيلا فقط المقيمين في المشافي، وغالبيتهم أعمارهم تفوق 70، يعانون من أمراض مزمنة أخرى مثل أمراض قلب وأوعية دموية، سكري، كلى، رئتين أو سرطان. كما يتعرض للخطر الشديد الخدج والسباب المرضى بالسرطان، من المصابين باضطرابات بجهاز المناعة ومرضى الإيدز.

 

كيف يمكن تجنب العدوى؟

الوقاية هي بتشخيص مبكر للمرضى الذين قاوموا علاجا بالمضادات الحيوية. وغالبا ما يستمر هؤلاء المرضى بالتعرض لارتفاع درجة الحرارة وأعراض التلوث بالعضو المصاب وتلوثات في الدم. يجب عزل هؤلاء المرضى، وعلى الطاقم الطبي المعالج لهم أن يتخذ إجراءات وقائية قصوى لمنع العدوى وذلك باستعمال الروب والقفازات المستعملة لمرة واحدة وتطهير اليدين والأجهزة الملامسة للمريض وتهوئة الغرفة.

10

 

فوز الطالبة نانسي الباسل من المدرسة الأرثوذكسية بالمرتبة

الثالثة في مشروع العلماء الشباب

 

        حازت الطالبة نانسي الباسل من الثانوية الأرثوذكسية في الرملة بالجائزة الثالثة في مسابقة العلماء الشباب للمشاريع والأبحاث. وقد أعلن عن الفائزين بالمسابقة في جو احتفالي  أقيم في  قاعة المتحف العلمي  في القدس بحضور كل من, رئيس لجنة التحكيم البروفيسور جوتفرويند ,المدير العام لشركة إنتل في  إسرائيل  السيد  يونتن فند . بناءا ً على ذلك سوف تشترك الطالبة نانسي في مسابقة العلماء الشباب  والتي ستُقام برعاية الاتحاد الأوروبي في اسبانيا في الصيف المُقبل.

وقد منح الجائزة للطالبة نانسي  كل من: وزيرة المعارف  السيدة يولي تمير , وزير العلوم غالب مجادلة , رئيس لجنة العلوم  والتكنولوجيا عضو الكنيست زبولون اورليف , ورئيسة اللجنة المشرفة على  مسابقة العلماء الشباب, بروفيسور نافا بن تسفي. والى جانب ذلك حصلت الطالبة نانسي منحة تعليمية بقيمة 5 ألاف شيكل قدمتها لها شركة انتل  وذلك لتتعلم في مؤسسة  التعليم العالي في إسرائيل.

وكما ألقت الطالبة نانسي في هذا الحفل كلمة بالنيابة عن جميع الطلاب الذين شاركوا وعرضوا أبحاثهم ومشاريعهم في هذه المسابقة.

 

معلومات حول البحث الذي اقامته نانسي:

موضوع البحث: تصوير الخلية الحية في الأشعة تحت الحمراء بمجهر  قريب( (snim.

الذي يميز بحث نانسي عن غيرها هو إنشاء مِجهر  قريب بالاشعة التحت حمراء بهدف  تصوير ضوئي بقدره عاليه جدا  للفصل  لخلية وحيدة ومحتوياتها بالاضافه الى  متابعة  حركة  الجزيئات  داخل الخلية. ويقدم  هذا البحث مساهمه كبيره في الانطلاق نحو البحث  في  مرض  " جنون البقر" ومرض السرطان.

وجدير بالذكر أن البحث اقيم بتوجيه من ماكس فلتكوف , الباحث في قسم الفيزياء التطبيقية  من جامعة تل أبيب وبإشراف معلم الفيزياء السيد الياس منسى ومركزة  الأبحاث السيدة روفاليت  فزع.

    تعتبر نانسي من الطلاب المتفوقين  في المدرسة في مشروع نيتع المقام في الرملة بتمويل من المجلس وشركة سيسكو.

كلنا فخر بطالبتنا نانسي ونتمنى لها نجاحاً باهراً  في مسابقة الاتحاد الأوروبي في اسبانيا .

                             

بالتوفيق يا نانسي

مدير المدرسه

منذر زبانه

 

 

23-4-2007

 الأم التي ضحَّت بعينها

بقلم الطالبه امل خوري - الصف العاشر

يحكى أن امرأة عوراء عاشت الحياة وقسوتها بعد رحيل زوجها. وقد خلف لها ولدا بلا سند مادي أو معنوي. فعملت بعين واحدة لتقوم بتربية طفلها الذي بدأ يكبر. أدخلته المدرسة وهي تمسح دمعة مراقة في أول يوم مدرسة له، وهي ذكرى تبقى عزيزة على قلب كل أم وقد بدأ وليدها ينسلخ عنها.. لم تطق صبرا على بعده.. لحقت به إلى المدرسة لتطمئن عليه وتثلج قلبها برؤيته. وعندما عادا إلى البيت لمحت مظاهر الحزن على وجه وحيدها سألته السبب: فأجاب الطفل بكل براءة الطفولة وعفويتها أمي: لا أريدك أن تأتي إلى المدرسة. لقد سخر منك رفاقي وضحكوا على عينك المقلوعة.. لم تهتم الأم كثيرا لملاحظة وحيدها معللة صراحته بعفوية الطفولة..

مرت الأيام والأم تسقي وحيدها من نبيع حنانها وعطائها حتى غدا يافعا تفتخر به وتزهو بشبابه وتألقه.. لكنه أصر في كل مناسبة على إبعادها عن حياته لخجله منها ومن عينها المقلوعة كي لا يحرج بشكلها وإذا تصادف ولمحها احد رفاقه تثور ثائرته ويتفوه بأفظع الألفاظ ويجبرها أن تختفي أمام خلانه وأصحابه.. تلملم الأم جراح عاهتها في نفسها المطعونة بسيف أغلى الناس، ولا تملك ألا عينا واحدة للبكاء تذرف دمعها بسخاء حزنا على الدنيا واساها. وتدعو لولدها بالهداية وتحاول أن تعوض عن عينها بإغداق حنانها وعطفها.. لكنها اكتشفت ان لا سبيل لإقناع ولدها بقبول عاهتها حين فضل الهروب منها وعنها، وآثر الدراسة في أميركا حيث يتحرر من أمه، وانقطع حتى عن مراسلتها الا قليلا عندما يحتاج إلى المال أو المعونة.. مرت الأيام.. سمعت من اهل لها وأقارب آن ولدها قد تزوج ورزق بأبناء.. هاجت عليها عاطفتها واستجمعت ما تبقى لها من قوة ومال يعينانها على السفر اليه واحتضانه فيفرح هذا القلب المكلوم ولو قليلا بلقياه، وتلقى أحفادها الصغار وقد ذاب قلبها حبا عليهم..!!

حملت ما حملت من هدايا وقصدت البلد البعيد، فتحت لها كنتها الباب، رحبت بها وأسرعت إلى زوجها تبشره بقدوم أمه.. خرج ابنها إليها متجهم الوجه بادرها بفظاظة الولد العاق: لماذا لحقتني إلى هنا؟؟ الم اهرب منك؟؟ ماذا تريدين مني؟؟

كأنها صاعقة نزلت على رأس الأم المسكينة، لم تحتمل الصدمة خرجت من عنده وكادت تقع أرضا.. تحاملت على جرحها.. وعادت إلى بلدها حيث الوحدة والكرامة على نفس الطائرة التي أقلتها إليه..!!

مر الزمن !! صار فيه الولد أبا فعرف قيمة الأم والأب، وفي يقظة ضمير ندم على فظاعته وفظاظته فقرر العودة إلى البلد لزيارة أمه ليستغفرها على فعلته.. قصد بيتها ليفاجأ بأنها رحلت عنه إلى شقة تكاد تكون مأوى لا بيتا، لكن المأوى أيضا مغلق.. سأل الجيران عن أمه! أجابوه: بان أمه قد فارقت الحياة قبل أيام قليلة لكنها تركت له رسالة:
أمسك بالرسالة بيد انتابتها رجفة الحسرة، قرأ فيها:
ولدي الغالي: يعز علي أن أفارق الدنيا دون أن أراك. لكنها رغبتك أن أظل بعيدة عنك كي لا تنحرج برؤية امرأة عوراء.. لكن سأحكي لك حكاية أخفيتها عنك عمرا كي لا أحملك منتي.. عندما كنت طفلا صغيرا تعرضت لحادث مريع ذهب بعينك، ولم يكن هناك بديل عن أن أهبك عيني ترى بها الدنيا.. أما أنا فتكفيني عين واحدة أرى بها وجهك الغالي.. هي حكاية واقعية.. ولنا أن نخمن نهايتها، وكيف قضى هذا الابن العاق بقية عمره!!..

ألمجله الالكترونيه2006